كلمة مشرف الكرسي

كلمة مشرف الكرسي لقد حققت جامعة الملك سعود بإنشاء كراسي البحث قفزة نوعيه نحو التميز والإبداع علي المستويين الإقليمي والعالمي. وتأتي الكراسي البحثية مواكبة للدعم الكبير الذي يحظى به التعليم العالي عموما والبحث العلمي علي وجه الخصوص من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين حفظهما الله . فإلي جانب أهدافها المتمثلة في تفعيل دور الجامعة في تحويل المملكة الي مجتمع المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة , تسعي كراسي البحث إلي استكمال منظومة البحث العلمي والارتقاء بها إلي مصاف المنظومات العالمية وتعزيز شراكة الجامعة مع الجامعات العالمية المرموقة , حيث تحقق ذلك في كرسي أبحاث المواد الحيوية السنية من إقامة شراكة بحثية مع أساتذة متميزين بجامعات مرموقة مثل جامعة توركو الفنلنديه وجامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة وجامعة سنغافوره الوطنية وجامعة هونج كونج الصينية وكذلك شراكه مع الجامعات السعودية والكليات الخاصه ونتج عنها نشر أبحاث علمية في مجلات عالمية مرموقة وكذلك دراسات علمية للحصول علي ابتكارات جديدة في مجال طب الأسنان  . كما توسع الكرسي في مجال التعاون داخل المملكة مع مؤسسات ذات صله من أجل تنسيق جهود التعاون في مجال خدمة مواد طب الأسنان في السوق السعودي مثل التعاون مع الهيئة العامه للغذاء والدواء والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس . 

  مزيد

إنشاء مركز بحثي رائد بحيث يكون بيتا للخبره ومرجعا في الأبحاث الحيوية السنية محليا وأقليميا ودولياً.

مزيد

 أن يكون كرسي ابحاث المواد المواد الحيوية السنية وسيله هامه من وسائل نقل التقنية لتعزيز البحث العلمي والدراسات الإكلينيكية والمعملية وتوليد المعرفة وتوظيفها للإسهام في رفع جوده المواد الحيوية السنية في المملكة العربية السعودية .  

مزيد

 التعاون والتنسيق وتبارل الانتاج البحثي والأفكار العلميه والمهنيه في مجال أبحاث المواد الحيوية بين الهيئات والمؤسسات والمراكز المعنية داخل المملكه وخارجها. تحقيق شراكة علمية وبحثية مع مراكز الأبحاث والجامعات العالمية في مجالات دراسات المواد الحيوية في مجال طب الأسنان. أبتكارات تطويرية لل

مزيد

فعاليات

تدريب

تدريب تدريب

الإعلانات

طلاب الدراسات العليا والنشر العلمي